كيف اصبحنا والى اين نسير

اصبحنا نتفاءل ونتمنى بأن يكون لدينا شرطة او جيش.

اصبحنا نتجاذب في اطراف الحديث عن دولة الحرية والقانون

اصبحنا نتسارع ونتعانق عندما نري شرطي يقوم بإيقاف الخارجين عن القانون

اصبحنا نلوم في بعضنا البعض ونخون بعضنا البعض بعد ما كنا نحب ونساند بعضنا البعض

اصبحنا نجري وراء الغريب والأجنبي لكي يتعاطف معنا ونحن اولى بأن نتعاطف مع بعض

اصبحنا نلعن في اي شخص يتولى منصب وزاري ونقول له فاسد وسارق وخائن دون سبق معرفة بهذا الشخص وتاريخه

اصبحنا نجلس مع بعض ولا نصدق بعضنا البعض ونخشي ان ننقد اي شخص خوفا من القتل والترهيب

اصبحنا نصارع في انفسنا بأننا قدمنا شيء للوطن في حين نطلب من الوطن ان يعطينا اكثر واكثر

اصبحنا نذهب بعيدا ونترك الوطن حتي لا ينعتنا الاخرين بنعوتات حزينة ومخزيه

متي نجلس مع بعض ونتحاور ونصل الى طريق واحد     والذي سيقوم بإيصالنا الى الطريق الصحيح من اجل هذا الوطن ومن اجل ان ينعم ابنائنا وبناتنا بخيراته. هل سيتحقق هذا في ضل هذه الظروف الصعبة بعد ما غاب عن الجميع اتباع تحكيم العقل والذي ميزنا الله تعالي به عن الحيوان

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *